الاخبارانشطة داخلية

أطفال المركز ومبادرة أفطار صائم

مبادرة تطوعية للاطفال

يعد شهر رمضان المبارك فرصة عظيمة لغرس العادات الجيده  في نفوس أطفالنا بصفه عامه واطفالنا من ذوي الإعاقة بصفه خاصه

الجميع يعلم ان الطفولة ليست مرحلة تكليف، بل هي مرحلة إعداد وتدريب وتعويد، وصولا إلى مرحلة التكليف عند البلوغ، فيسهل على الطفل أداء الواجبات والفرائض. وذوي الاعاقه بالتدريب المستمر والمتكرر نستطيع ان نحقق اي هدف نضعه لهم

وشهر رمضان فرصة مناسبة جدًّا للبدء بتدريب الطفل على الشعور بالاخرين ، وحيث ان من برامج ومناهج التي يطبقها المركز علي الطلبه المنتسبين للمركز  منهاج التربيه الدينيه ومنهاج المسؤوليه المجتمعيه  فكان لا بد من تدريب الطلبه علي الشعور بالاخرين

لذلك قام مركز الدوحه العالمي بمبادرة افطار صائم  برئاسه الدكتورة هلا السعيد مديرة المركز التي قامت بنفسها  بطهي الطعام بمساعده طلابها والفريق المتخصص بالمركز  وجعل اطفال المركز من يقوم بتعليب الطعام  ومن ثم توزيعه علي العمال والمحتاجين

الهدف من المبادرة:

اولا: تعويد ذوي الاعاقه علي المسؤوليه المجتىعيه التي تقع علي كل شخص بالمجتمع

ثانيا: تعويد ذوي الاعاقه انهم جزء من المجتمع وجزء فعال ومهم

ثالثا: الشعور بالاخرين

رابعا: تعويدهم علي العطاء

خامسا: الشعور بشهر رمضان شهر البركه

سادسا: تدريب الطلبه علي الصبر عدم الاسراف بالطعام

سابعا: تعويد الطلبه علي  عدم رمي الطعام

سوف اقدم أهم الإرشادات والنصائح للأمهات الراغبات في تدريب أطفالهن على الشعور بالاخرين في هذا الشهر الفضيل:

١- تدريبهم على الشعور بالاخرين  وهذه المهمة ليست سهلة، وإنما تحتاج إلى جهد كبير ويقظة تربوية وتشجيع ومسؤولية.

‪٢-يجب ان  يرى الطفل والديه والكبار من الأقارب والجيران والمدرسين يقومون بمساعده الاخرين وتوزيع الطعام وعدم رمي الطعام حتي يتعلم اطفالنا من خلال النمذجة والتقليد ، فيشعر بالغيرة والرغبة في تقليدهم، لذا يجب أن نعينه على ذلك ونغتنم هذه الفرصة بأن نشجعه ونتركه يساعد بالاعمال الخيريه

٣-يجب ان لا نغفل عن اسلوب التعزيز لما يقوم له تشجيعا له علي عمل الخير

٤-يجب أيضا إعطاء الفرصة للأطفال للمشاركة في اختيار نوع الطعام الذي سيتم تجهيزه لوجبة الإفطار  لتوزيعه فذلك يشعرهم بحب المشاركة في الاعداد والتوزيعالمكافئه :

بعد الانتهاء من المبادرة قام المركز بعمل احتفال للطلبه من ذوي الاعاقه الذين شاركو بتوزيع واعداد الطعام ووزعت الدكتورة هلا السعيد عليهم الهدايا تحفيز لعملهم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى